مرحلة الروضة

34

إنّ التعليم المبكر للأطفال له تأثيرمهم على تطورهم في صفوف الروضة، إذ يكون للأطفال القدرة على الإستيعاب والتعلم بسرعة وسهولة فائقة.

يكتسب الأطفال خلال هذه المرحلة  مجموعة متنوعة من المهارات والمعرفة تؤثرعلى قدرتهم في التعلم. إنَّ جيل اليوم يطورون مهاراتهم ومعرفتهم ومواقفهم من خلال معايشتهم في البيت والمجتمع المحيط بهم، كما أن ما يكتسبوه من الروضة له طابع إيجابي يساعدهم على تطوير شخصيتهم وعلاقاتهم مع الأخرين.

إن طرق التعلم في الروضة هو الركيزة لإكتساب مهارات القراءة والكتابة بما في ذلك التكنولوجيا، مهارات الرياضيات ومهارات الحاسوب إذ تساعدهم كثيراً  في المراحل التعليمية المقبلة ويصل الطفل إلى المرحلة الإبتدائية مُحملاً خلفيات وتجارب متنوعة من خلال مراحل مختلفة من التطور العلمي.

من الضروري جداً خاصةً في مرحلة رياض الأطفال إعطاء كل طفل فرصاً متنوعة من المعرفة والعلم عبر تعاون الأهل والمدرسة معاً لتوفير خبرات تعليمية تنمي وتطور الثقة لديهم وتشجيعهم على رؤية التعلم بطريقة ممتعة ومفيدة وتوفر لهم أساساً فكرياً قوياً ومتيناً يساعدهم على بناء مستقبلهم.