نحن نمثل دُوَل العالم!

          وجّهت جامعة جورج تاون، نموذج الأمم المتحدة، دعوة لطلبة المرحلة الثانوية بمدرسة المنار الدولية للمشاركة في دورة خريف 2020. كان أعضاء قسم الدراسات الإجتماعية  بالمدرسة سعيدين بقبول الدعوة التي تخول الطلبة  من المشاركة في هذه المسابقة الهامة.

          في الإبّان تم إختيار عشرة طلبة  من الصف الحادي عشر و الثاني عشر للإضطلاع  بدور مفوّضين  لدول عدة مثل ألمانيا و الصين و باكستان و إيطاليا و الإمارات العربية المتحدة و كندا و الدنمارك والهند و بنغلادش و بلجيكا منتمين للجان مختلفة  كلجنة نزع السلاح و الامن الدولي و مجلس الأمن و  مجلس حقوق الإنسان و لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار و برنامج الأمم المتحدة للبيئة و مجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي… بعد اختيار البلد و تعيين اللجنة، قضى الطلبة أسابيعا في صياغة خطاباتهم.  و لمراقبة سير بحوث الطلبة، أنشأت كل من السيدة لانا التاكوري و الآنسة مريم حامدي قناة على “تيمز”، من خلالها قمن بلقاءات عن بعد و تمكنّ من متابعة تقدم عمل المشاركين.

       في الثاني عشر من شهر نوفمبر، استُأنفت الدورة الإفتتاحية للمسابقة. قدّم طلبتنا الأعزّاء أنفسهم كمفوّضين عن دول من جميع أنحاء العالم و سُعدوا بالتّعرف على طلاب ينتمون لمدارس أخرى. أما في اليومين المواليين، اشتدت المنافسة و زادت نسبة التشويق في ظل تشجيع المؤطرتين اللتان عملتا على مساندة الطلبة والرفع من روحهم المعنوية. في نهاية المسابقة، حصدنا نتائج مشرفة حيث تُوّجت الطالبة كندا البحري بمنصب “أحسن مفوّض” عن دولة إيطاليا و نال كل من فيصل الزّعر و البراء الخلف شهادات شرفية. نحن فخورين بهذا الإنجاز! هنيئا لفائزين!

    نتمنى التوفيق لكل الطلبة في جميع المسابقات الوطنية و العالمية. لن نتوقف عن تشجيعهم و مساندتهم و تثمين جهودهم.