اليوم العالمي

ها هو صباح وحدة الأوطان يشرق على مدرستنا من جديد، فتجمعنا يدًا واحدةً وقلبًا واحدًا من أقاصي الأرض، وعبرنا البلاد والبحار وجبنا العالم لنضع بين أيديكم بلادًا ودولًا تنوَّعت عاداتها وتقاليدها.

فقد احتفلت مدرسة المنار اليوم بالعيد العالمي الذي يضم أكثر من عشر دول تبارت في التزينن والعروضات الفنية واللباس المتنوع الذي ظهر به الطلبة والمعلمات أيضًا، وقد سادت أجواء الفرح والاحتفالات، كما حضر أولياء الأمور الاحتفال وأبدوا إعجابهم بما قدمه الطلبة.

فقد أظهروا اليوم تفاعلًا ومشاركة جميلة ألقت الضوء على بعض البلدان التي تعرفنا عليها بما في ذلك من نواحٍ إنسانية تتمثل في الوحدة والتآخي.